cool



شاطر | 
 

 أهىَ النهاية ؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: أهىَ النهاية ؟؟   السبت مايو 02, 2009 7:35 pm

وَقف هُناك يحاول إخفاء دموعه ........كان طويل القامة ذو جسد بدين......يرتدي ملابسه متواضعة وقبعة بنيه.

يده اليسرى كانت تحمل حقيبة ضخمه.. اليمنى كان يضغط بها كي يتمالك نفسه

المكان مليء بالفوضى والضجيج ...لكنه لا يرى سوى عائلته

تلك ألزوجه ألمحبه الجالسة أرضاً وقد غلفت ملامحها الدموع تحضن بيديها ابنه وابنته الصغار

كيف سيتمكن من تركهم؟ ...كيف سيذهب؟

هذه أول مره يغادر منزله فكيف سيكون حاله؟

يحاول تمالك نفسه كي يبقى شجاعاً في نظرهم...........أصوات البكاء حوله كانت توتره أكثر

هل سيراهم ثانيا؟.... أم أنّها النهاية؟....فلا احد يعلم ما يخبئه القدر

نظر إليهم جيدا هو يريد إبقاء صورتهم معه ....هذا أصعب بكثير مما تخيل

ماذا سيحدث بغيابه؟.....من سيحميهم ؟...كيف سيتمكنون من العيش؟...كيف سيحصلون على المال؟ وكيف ..كل تلك ألأسئلة كانت تأسر تفكيره وتشوشه

دموع زوجته كانت تشله تماما ...وتلك النظرات البريئة لأطفاله جعلته يتمزق من الألم

"تبا لك أيها القدر جعلتني اتحدي اكبر صراع في حياتي"

كان يتمنى لو يكون كل ذلك مجرد كابوس سرعان ما سينتزعه من مخيلته

رغم انه يعلم جيدا إنها الحقيقة المدمرة ...لكن كلمه لو لا تخلوا أبداً

المكان بدأ يخلوا مما يعني إن دوره قد اقترب

صرخات أطفال وبكاء نساء كانت تحطم شجاعته ..... ليجد نفسه فجأةً يقترب نحو عائلته بخطوات بطيئة مؤلمه

وقف أمامهم ينظر إليهم يحاول للمرة ألأخيرة استرجاع شجاعته ..لكنه سرعان ما رمى بنفسه أرضاً وحضنهم بقوه لقد خانته شجاعته ولم يتمكن من السيطرة على مشاعره

نظر لأطفاله جيدا وقبلهم بحرارة وكأنه لن يراهُم مجددا..يا لهم من أبرياء حتى إنهم لا يعرفوا ماذا يجري حولهم

رفع جفونه ليقابل زوجته التي دمرها البكاء ثم رفع يده ليمسح دموعها وحضنها بقوه

كان يبكي بشده وزوجته تحضنه وتصرخ من البكاء

لكن صوت المذياع قطع لحظاتهم ليعلن " سفينة رقم 5 ستنطلق ألان" وقف الزوج فوراً.مسح دموعه وحمل حقيبته مجددا .نظر إلى عائلته وأكمل سيره إلى تلك السفينة التي ستبعده عن عائلته الحبيبه

بدا يعلوها بخطواته المترددة ..لم يشاء أن ينظر خلفه فقد خشي أن تخذله شجاعته مجددا

أعلنت السفينة انطلاقها وبدأت تشق البحر ..وقف الزوج محاولا الوصول بأنظاره إلى عائلته

سرعان ما لمحهم من بعيد جالسين أرضاً كما تركهم ...اخذ يناديهم بأعلى صوته ليتمكن من توديعهم للمرة ألأخيرة

لكنهم لم يروه ........

بقيت السفينة تبتعد وتبتعد حتى اختفوا عن ناظره ...وألان سوف يستجمع قواه ليتمكن من إكمال المهمة

هذه المهمة الصعبة التي تناديه لمدافعه عن وطنه ....... الحرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أهىَ النهاية ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
cool :: منتدى التسلية :: منتدى الحكايات-
انتقل الى: